الكلمة الترحيبية

كلمة المدير العام

إن اهتمام المؤسسات على اختلاف أهدافها برفع مستوى الخدمات المقدمة منها لجميع الفئات المستهدفة لرغبة منها في تحقيق أعلى مستوى من رضى عملائها الداخليين والخارجيين ، الامر الذي  يتطلب منها اجراء عملية التحسين المستمرعلى عملياتها ، وهنا لا بد من التأكيد على أن إدارة العمليات  في هذه المؤسسات هي مسؤولية كل شخص يعمل فيها. وتبدأ هذه المسؤولية من الالتزام بالقوانين والتشريعات المختلفة التي تقوم عليها المؤسسة.ومن هنا فان إدارة العمليات تعتبر ركنا أساسيا من اركان الجودة الشاملة التي انتهجتها الدائرة ،حيث تشمل إدارة جميع مدخلات العملية وصولا لمخرجات ذات جودة عالية من خلال الاستخدام الأمثل لمواردها المتاحة حيث ان اهتمام الدائرة يتركز على زيادة رضى متلقي الخدمة ولا يتأتى ذلك الا بالكوادرالبشرية المؤهلة والمدربة من مختلف المستويات الإدارية واشراكها في عملية التطويرالمؤسسي ورسم السياسات والبرامج التنفيذية الهادفة للمساهمة في تحقيق الأهداف الوطنية والمؤسسية ، آملين ان يكون هذا الدليل عونا لشركاء الدائرة من باحثين ومستفيدين من مختلف الجهات الرسمية والأهلية ذات العلاقة بعمل المكتبة الوطنية من اجل القيام بمختلف انشطتهم بوضوح وفاعلية تحقيقا لمباديء الشفافية .

 وختاماً نسأل الله العلي القدير أن يعيننا ويوفقنا في خدمة أردننا الغالي، وبذل الجهد في سبيل رفعته وازدهاره وأن يمكننا من تحقيق تطلعات أبناء هذا الوطن ورؤى راعي مسيرتنا جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، حفظه الله ورعاه، التي ستبقى منارة نسترشد بها جميعاً.

المدير العام       

أ.د نضال إبراهيم الأحمد