منصة " وثق " هي منصة أردنية مجانية لجمع وحفظ الوثائق والصور والتسجيلات السمعية والبصرية والسمعي بصرية ، ذات البعد الوطني ، لنقلها إلى الأجيال القادمة و إتاحتها للباحثين و الدارسين والمهتمين  .وغايتها التسهيل على المواطنين لرفع الوثائق ذات البعد الوطني التي يمتلكونها .

حيث عرف  قانون الوثائق الوطنية رقم 9 لسنة 2017  الوثيقة بأنها :

  • الوثيقة المكتوبة بخط اليد او المطبوعة او المختزلة او المخزنة الكترونياً أو بأي طريقة أخرى أو المطبوعة على ورق مشمع أو ناسخ أو أشرطة تسجيل أو الصور الشمسية والافلام او المخططات او الرسوم او الخرائط
  • الوثيقة الوطنية العامة ملكا للدولة بغض النظر عن نشأتها او مكان وجودها ولا يجوز الحجز عليها او التصرف فيها ، ويلتزم اي شخص يحوزها بتسليمها لدائرة المكتبة الوطنية اذا كان من اشخاص القانون العام ، وتسليم صورة عنها اذا كان من اشخاص القانون الخاص.
  • الوثيقة الوطنية الخاصة : اي وثيقة لها صلة بالمصلحة العامة الوطنية لما توفره من قيمة للتاربخ الوطني وتكون مملوكة للأشخاص ملكية خاصة.
  • ويُلزم القانون كل شخص يملك او يحوز وثيقة وطنية بالتصريح عن حيازته لها، وان يعمل على حمايتها والمحافظة على هيئتها الاصلية ومحتواها واجراء الترميم اللازم لها، وتبليغ دائرة المكتبة الوطنية في حال نقل ملكيتها او التصرف فيها.

وسيتم فلترة هذه الوثائق من اصحاب الاختصاص في الدائرة لانتقاء ما يخص الأردن وذات البعد التاريخي الوطني التراثي ليتم فهرستها وتصنيفها وحفظها الكترونيا ضمن مقتنيات الدائرة الثمينة ، ووضعها بين يدي الباحثين لما لها من أهمية في الحفاظ على هويتنا ، ودور الوثائق الهام في الدراسات . حيث تتضمن هذه المنصة معرض خاص بعرض الوثائق ذات البعد الوطني وتنحصر هذه الوثائق بالاشكال التالية :

  1. الوثائق الورقية
  2. الصور
  3. فيديوهات
  4. ملفات صوتية

و تتلخص أهداف المنصة بما يلي:

  1. تشجيع المواطنين على حفظ وثائقهم ذات البعد الوطني للمحافظة على الذاكرة الوطنية.
  2. جمع و تنظيم الوثائق بكافة أنواعها ( المكتوبة بخط اليد - المطبوعة - السمعية - البصرية - السمعي بصرية – إلكترونية).
  3. إتاحة الوثائق بعد معالجتها من قبل المكتبة الوطنية للباحثين والدارسين و المهتمين.

للذهاب الى الموقع الرسمي للمنصة انقر هنا